الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

عشر طرق للحصول على جسم رشيق


النقطة الاولى:

الإكثار من شرب الماء: ساد مفهوم خاطئ بأن عدم شرب الماء أثناء الاكل
افضل
، وهذا مفهوم خاطئ حيث يقول الحق سبحانة وتعالى “وجعلنا من الماء كل شيء حي”، ويجب اتباع نظام غذائي يكثر الشخص فيه من تناول الماء والفاكهة والخضراوات قبل تناول الوجبات.



النقطة الثانية:

تناول 6 وجبات يوميا يساعد على التخسيس مع التنويع في الوجبات اليومية، ويفضل تناول المأكولات الطازجة والطبيعية والابتعاد عن المعلبات و الأغذية المحفوظة.



النقطة الثالثة:

البروتين يساعد على التخسيس: يجب ان يحتوي النظام الغذائي على نسبة عالية من البقوليات والحبوب والبروتينات الحيوانية بشرط ان تكون خالية من الدهون والزيوت.



النقطة الرابعة :

حذار من الأجبان وحليب البودرة مع عدم الإكثار من تناول النشويات وفي حالة الاكثار منها لأي سبب يجب ان يضيف لها بمقدار ثلاثة اضعافها سلطة خضراء ويجب ان يكون تناولها بعد الماء والفواكه والخضار والبروتين أو البقول.



النقطة الخامسة:

الابتعاد عن العصائر والحلويات والدهون، ويعوض ذلك بأي نوع من الفواكه في أي وقت يسمح بها وبدل الدهون يستخدم قليل من الزيت، وللعلم تناول قطعة واحدة من الحلوى يحتاج للمشي 5 كيلومترات حتى تحرق سعراتها.



النقطة السادسة:

يجب التخلص من الإمساك (أبو الامراض) إن وجد، لأنه من أهم أسباب بروز البطن وظهور الكرش كما أنه يؤدي لتساقط الشعر وشحوب البشرة.



النقطة السابعة:

عمل وجبات منظمة مع الانتباه للأشياء البسيطة مثل البسكويت والكرواسان فهي من أكثر الأسباب السريعة التي تؤدي للسمنة بين الوجبات الرئيسية، وعدم استخدام المكسرات بين الوجبات، وفي حالة الرغبة في تناول المكسرات النية فيتناولها الشخص قبل تناول الوجبة الرئيسية فيساعد ذلك على خفض الوزن وذلك لكسر الشهية، وفي حالة الجوع بين الوجبات يتناول الشخص أي نوع من الخضراوات والفواكه وبأي كمية. ويجب تناول ست وجبات في اليوم على الأقل.

النقطة الثامنة:

ممارسة الرياضة يوميا، ويختلف نوع الرياضة حسب كل شخص ورغبته في ممارسة أي نوع منها، وحسب الظروف الصحية الخاصة به، ويمكن للشخص البدء بالمشي أو الوثب في المكان أو ممارسة السباحة أو الركض ،أو حتى أداء التمارين في المكتب أو في البيت أو في العمل، ويعتبر شد الجسم وشفط البطن أحد أسرار جمال الأجسام.



النقطة التاسعة:

عدم تناول الوجبة ثم النوم بعدها مباشرة، بل يجب أن يتحرك الشخص، وهناك مثل معروف “تعشوا وتمشوا”، وهو مثل صحي، وإذا رغب الشخص في النوم فيجب ان يكون ذلك بعد تناول الوجبة بساعتين على الأقل، ويفضل المشي ولو لمسافة 100 خطوة.



النقطة العاشرة:

تناول الاعشاب المعروفة وليست المجهولة مثل المشروبات الجميلة مثل اليانسون والزعتر والمرمية والبابونج والنعناع.

ان تناول الأعشاب المساعدة على خفض الوزن، خاصة الأعشاب المنحفة، يلعب دوراً مهماً في التخلص من الغازات والانتفاخات والإمساك وبالتالي يؤدي إلى عدم انتفاخ البطن وعدم تخمر الأغذية في الأمعاء. وأهم من كل ما سبق علينا أن نبدأ بالخطوة الأولي واتخاذ قرار التخسيس.


‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق